راحتك فى مسيحك
منتدى راحتك فى مسيحك ير حب بكم
فى ثوبه الجديد
انت غير مسجل فى النسخة الجديدة...سجل الان
وشارك معنا باحلى المواضيع واحلى الردود
وربنا يعوض تعب محبتكم

راحتك فى مسيحك

كُلُّ مَنْ سَأَلَكَ فَأَعْطِهِ، وَمَنْ أَخَذَ الَّذِي لَكَ فَلاَ تُطَالِبْهُ (إنجيل لوقا 6: 30)
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [size=24]تأمل بسيط في اية من ايات الايمان وهي:اسهروا اثبتوا في الايمان كونوا رجالا تقووا (1كو 16 : 13)[/size]

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
باسم جرجس متي
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 18
تاريخ التسجيل : 05/12/2008

مُساهمةموضوع: [size=24]تأمل بسيط في اية من ايات الايمان وهي:اسهروا اثبتوا في الايمان كونوا رجالا تقووا (1كو 16 : 13)[/size]   الجمعة ديسمبر 26, 2008 10:53 am

الكلمة اليونانية Greegoreite تعني اليقظة والسهر، وهو تعبير عسكري يُستخدم بالنسبة لحراس المعسكر والمراقبين لتحركات الأعداء. هكذا يحثهم الرسول أن يتيقّظوا لحركات العدو الشرير لئلا يفسد إيمانهم بالتعاليم الكاذبة، أو يفسد حياتهم بالفساد أو سلامهم بالمشاكل الكنسية والأسرية.

يطالبهم بالسهر، لأنهم كمن هم في حالة سُبات أو من يقطنون في نومٍ عميقٍ. يلزمهم أن يسهروا، فإن الرجاء في خلاصهم لا يتوقف على أسماء الخدام العاملين في الكرم، بل على جهادهم وسهرهم.

يشعر المؤمن أنه كجندي المسيح في حالة معركة دائمة مادام في الجسد وفي العالم. إنه دومًا في خطرٍ، فإن الأعداء متربّصون ضدّه، إبليس وجنوده يود أن يحطّمه.

يسألهم أن يتيقظوا لكي يتقبّلوا نعمة اللَّه، وأن يمارسوا الحياة المقدسة في الرب، وأن يحبوا بعضهم بعضًا، ويحرصوا على الوحدة في الإيمان الحق.

"اثبتوا في الإيمان"، أي تمسّكوا بالحق الإنجيلي لتتمتعوا بالخلاص، فلا يقدر العدو أن يهزّكم. جاء التعبير في اليونانية مستخدمًا بمعنى احتفاظ الشخص برتبته، وعدم زعزعته عن موقعه. وكأن غاية العدو أن يُفقد المؤمن مكانته الجديدة في الرب، وأن يسحبه من موقعه كابن اللَّه.

"كونوا رجالاً"، فلا تسلكوا كأطفال مذبذبين، تهزّكم رياح التعاليم الكاذبة، بل تجاهدوا كجنودٍ صالحين. التعبير هنا andrizesthe يحث على أخذ موقف شجاع بلا جبن، وموقف النضوج.

"تقوّوا"، فإن اللَّه وهبكم القوة والطاقة للعمل بروح القوة لا الضعف. يحدثهم هنا بلغة عسكرية كجيش في معركة له التزام اليقظة والحذر مع العمل الجاد بقوة.

v يلزمهم أن يسهروا, لئلا يُهاجموا سرًا في إيمانهم. يليق بهم أن يثبتوا, فيتشجعوا على الاعتراف بما تعلموه. أن يكونوا أقوياء في الكلمة والفعل, فإن هذا ارتباط حق للكلمة والعمل لتهب النضوج.

أمبروسياستر

v يخبرهم بولس أن يكونوا شجعان وأقوياء مثل المصارع وجندي المسيح, يفعلون كل شيء بالحب للَّه ولبعضهم البعض.

القديس ديديموس الضرير

v يشير إليهم ألا يضعوا رجاءهم في الخلاص في المعلمين بل في أنفسهم، لذا يقول: "اسهروا، اثبتوا في الإيمان". لا في الحكمة التي في الخارج، لأنه بهذا لا يمكن الثبات، بل إذ يُحملوا في الإيمان يثبتوا...

"اسهروا" إذ كانوا نيامًا.

"اثبتوا" إذ كانوا يتأرجحون هنا وهناك.

"كونوا رجالاً" إذ كانوا يمارسون الجبن.

"لتصر كل أموركم في محبة" إذ كانوا في خلافات...

ولكن ماذا تعني: "كل أموركم في محبة"؟ يقول: متى انتهر أحد أو حكم أو صار تحت قيادة آخر، تعلم أو علَّم، فليكن هذا كله في محبة.

القديس يوحنا الذهبي الفم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
[size=24]تأمل بسيط في اية من ايات الايمان وهي:اسهروا اثبتوا في الايمان كونوا رجالا تقووا (1كو 16 : 13)[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» [size=18]تعلم فن تركيب الاطباق [/size]
» مكتبة مباريات المنتخب الوطني الجزائري
» [size=18][size=24][color=red]تعريف الجري السريع وتدريب عليه[/color][/size][/size]
» [size=18]بوستر يذكر فيهـ جميع انواع الأمراض التي تصيب الجسمـ وادويتها من الأعشاب [/size]
» ألعاب PSPمتعددة و متنوعة علىMegaupload

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راحتك فى مسيحك :: القسم الدينى :: قسم الكتاب المقدس-
انتقل الى: