راحتك فى مسيحك
منتدى راحتك فى مسيحك ير حب بكم
فى ثوبه الجديد
انت غير مسجل فى النسخة الجديدة...سجل الان
وشارك معنا باحلى المواضيع واحلى الردود
وربنا يعوض تعب محبتكم

راحتك فى مسيحك

كُلُّ مَنْ سَأَلَكَ فَأَعْطِهِ، وَمَنْ أَخَذَ الَّذِي لَكَ فَلاَ تُطَالِبْهُ (إنجيل لوقا 6: 30)
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لوحات الإرشاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mina gadalla 2
Admin
avatar

ذكر عدد الرسائل : 483
العمر : 31
الشفيع : البابا كيرلس السادس
تاريخ التسجيل : 02/12/2008

مُساهمةموضوع: لوحات الإرشاد   الإثنين يناير 05, 2009 8:16 am

أنتم رسالتنا، مكتوبةً في قلوبنا، معروفة ومقروءة من جميع الناس. ظاهرين أنكم رسالة المسيح.. 2كو3: 2، 3)
على الطريق الزراعي كثيرًا ما نشاهد في مفارق الطرق قوائم تحمل لوحات الإرشاد لهداية العابرين في مختلف الاتجاهات. وبين تلك اللوحات رأينا مرة لوحة كانت عادية جدًا، ولكنها علَّمتنا درسًا عظيمًا. كانت مدهونة بالطلاء الأبيض، ونظيفة جدًا، ولكن الكلمات المكتوبة عليها كانت بالطلاء الأبيض أيضًا. كانت جميلة المنظر يرتاح إليها الناظر، ولكنها كلوحة إرشاد كانت بلا قيمة.

إن الغرض من لوحات الإرشاد هو الإشارة إلى الطريق الصحيح أو الاتجاه المطلوب. فتلك اللوحة البيضاء النظيفة فشلت في أداء الغرض الذي من أجله نُصبت هناك. أوَ ليست هذه اللوحة تُشبه من بعض الوجوه، المؤمنين الأحداث؟ إنهم قد يفتكرون كثيرًا في مظهرهم ولا يفتكرون كثيرًا في الشهادة لأجل المسيح، مع أن الغرض الأساسي الذي من أجله أوجدنا الرب حيث نحن، هو أن نضيء بنوره هنا. وإن لم نكن في علاقة وشركة مع الرب، فلن نحس بأولئك الذين من حولنا ـ الذين يبحثون عن طريق الله لخلاص نفوسهم. وإنه لمؤسف جدًا أن يتطلعوا إلينا فلا يجدوا فينا رسالة تشجعهم وتهدي خطواتهم.

وبعد أيام قليلة مررنا بالطريق ذاته ورأينا نفس اللوحة ولكن في شكل آخر. فقد رآها واحد من المختصين ودهن الحروف بالطلاء الأسود، فهي الآن تؤدي وظيفتها لأنها بكل وضوح تعلن لكل مَن يراها أين هو، وتشير إلى الاتجاه الصحيح في غير إشكال. هذا ما يجب أن نكون مثله نحن؛ نعلن للآخرين كلمة الحياة ونشير بحياتنا وتصرفاتنا إلى أقوم السُبل الفاضلة.

إن تلك الفتاة الإسرائيلية الصغيرة التي كانت تخدم بين يدي امرأة نعمان السرياني، كانت علامة إرشاد وهداية حيث وُجدت، إذ أخبرت عن نبي الله، ونعمان الذي استرشد بها بُورك كثيرًا بسببها.

مررنا بلوحة إرشاد ثانية، وللأسف ضللنا الطريق بسببها إذ كانت تشير إلى طريق مغلوط، وتعبنا وضاع تعبنا عبثًا بسبب تلك العلامة الخاطئة. هكذا تمامًا بعض المسيحيين الذين يعترفون بمسيحيتهم، ولكنهم بحياتهم وتصرفاتهم يُضلون الأحداث في الإيمان ويُعثرون البسطاء من المؤمنين. ليتنا جميعًا نكون رسالة المسيح «معروفة ومقروءة من جميع الناس» ( 2كو 3: 2 ، 3).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ra7tkfemase7k.yoo7.com
 
لوحات الإرشاد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
راحتك فى مسيحك :: القسم الدينى :: مواضيع روحية-
انتقل الى: